الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  البوابة*البوابة*  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  دخولدخول  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  عالم الاغانىعالم الاغانى  سماحه الاسلام وارهاب الغربسماحه الاسلام وارهاب الغرب  

شاطر | 
 

 أم عطية الأنصارية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: أم عطية الأنصارية   2008-01-15, 9:11 pm

أم عطية الأنصارية، واحدة من فاضلات نساء الصحابة، وواحدة ممن أثرين تاريخ النساء بأعمال طيبة في الجهاد والفقه ورواية الحديث.
- اسمها: نسيبة بنت الحارث الأنصارية، من كبار نساء الصحابة.
-
أسلمت مع السابقات من نساء الأنصار، وفي ساحات الوغى وتحت ظلال السيوف
كانت رضي الله عنها تسير في ركب الجيش الغازي ، تروي ظمأ المجاهدين ،
وتأسو جراحهم ، وترقأ دمهم ، وتعد طعامهم.
- عن أم عطية رضي الله عنها
قالت: غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم سبع غزوات أخلفهم في رحالهم،
فأصنع لهم الطعام، وأداوي الجرحى، وأقوم على المرضى.
- وفي غزوة خيبر كانت أم عطية رضي الله عنها من بين عشرين امرأة خرجن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يبتغين أجر الجهاد.
-
وأم عطية هي التي غسلت زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم ، فعن أم عطية
رضي الله عنها قالت : لما ماتت زينب بنت رسول الله صلى الله عليه قال :
(اغسلنها وتراً ، ثلاثاً أو خمساً ، واجعلن في الآخرة كافوراً أو شيئاً من
كافور ، فإذا غسلتنها فأعلمنني) فلما غسلناها أعطانا حقوه ، فقال :
(أشعرنها إياه).
- وقد كانت أم عطية تغسل من مات من النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ طلباً للمثوبة والأجر من الله تعالى.
- وقد كانت أم عطية رضي الله عنها فقيهة حافظة، لها أربعون حديثاً، منها في الصحيحين ستة، وانفرد البخاري بحديث، ومسلم بحديث.
-
وقد أخرج أحاديثها أصحاب السنن الأربع، وروى عنها أنس بن مالك رضي الله
عنه من الصحابة، وروى عنها من التابعين محمد بن سيرين، وأخته حفصة بنت
سيرين، وأم شراحيل، وعلي بن الأقمر، وعبد الملك بن عمير ، وإسماعيل بن عبد
الرحمن.
- وحديثها في غسل آنية رسول الله صلى الله عليه وسلم مشهور في
الصحيح، كما ذكر ذلك ابن حجر في الإصابة. وكان جماعة من التابعين يأخذون
ذلك الحكم.
- وهي القائلة : (نهينا عن اتباع الجنازة ، ولم يعزم علينا).
-
وقد انتقلت أم عطية رضي الله عنها في آخر عمرها إلى البصرة ، واستفاد
الناس من علمها وفقهها، فكان جماعة من الصحابة والتابعين يأخذون عنها غسل
الميت.
- وعاشت إلى حدود سنة سبعين ، رضي الله عنها وأرضاها.
صور من سير الصحابيات ، لعبد الحميد السحيباني ، ص 211
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أم عطية الأنصارية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قلوب الخير ::  الاسلاميات :: المراه فى الاسلام-
انتقل الى: